كلمة رئيس الجامعة

كلمة الأستاذ الدكتور / هشام عبد السلام - رئيس الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية

كلمة رئيس الجامعة

الأستاذ الدكتور / هشام عبد السلام

 

 أبنائي طلاب وطالبات الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية ..

زملائي السيدات والسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونةوالعاملين بالجامعة شركاء النجاح ..

السيدات والسادة زائري الموقع الكرام .. مرحبًا بكم

في ضوء التطور التكنولوجي الذي يمر به العالم دعت الحاجة إلى وجود جامعة مصرية قادرة على توفير قنوات التعلم الإلكتروني والتعلم عن بعد، بشكل يتخطى حواجز الزمان والمكان؛ ليتعلم الطالب أينما كان وفي أي وقت.

ومن ثم، جاءت فكرة إنشاء الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني، بموجب القرار الجمهوري رقم 233 لسنة 2008؛ لتصبح أول جامعة مصرية تقدم نموذجاً فريداً من نوعه في التعلم الإلكتروني.

ولأهميتها البالغة فقد دعمتها الدولة وجعلتها جامعةً أهلية غير هادفة للربح، بموجب القرار الجمهوري رقم 71 لسنه 2018، واستطاعت الجامعة تقديم خدمة تعليمية متميزة بأساليب علمية مبتكرة، تساهم فى الارتقاء بالمنظومة التعليمية فى مصر.

تعتمد الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية في نظامها التعليمي على مفهوم "التعليم المدمج/الهجين" والذي يجمع بين الدراسة وجهًا لوجه والدراسة عن بعد باستخدام وسائل إلكترونية تفاعلية منها مؤتمرات الفيديوvideo conference والفصول الافتراضية  virtual classrooms والمقررات الإلكترونية e-courses.

وبظهور جائحة كورونا وحفاظًاً على البُعد الإجتماعي، وحرصًا على سلامة طلابنا، وتوجيهات الدولة للتعلم عن بعد؛ برزت أهمية التعلم الإلكترونى لتصل إلى ذروتها؛ حيث استطاع طالب الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية أن يحصل على احتياجاته التعليمية من مصادرها الأساسية بشكلٍ كامل؛ والتواصل مع أعضاء هيئة التدريس؛ بل واجتياز التقييم النهائي فى منزله دون الحاجة إلى الذهاب للجامعة.

وتماشياً مع رؤية مصر 2030 في التعليم والابتكار والبحث العلمي.. أتاحت الجامعة التعليم للجميع دون التمييز فى إطار نظام مؤسسي كفء وعادل يساهم فى بناء شخصية مستنيرة ومبدعة، وهو ما ساهم إلى حدٍ بعيد في إكساب طلابهاالمهارات الفكرية المطلوبة من خلال تقديم محتوى علمي إلكترونيأعدته الجامعة خصيصاً لطلابها بالاستعانةبنخبة فريدة من أعضاء هيئة التدريس، وكذا إكساب الطلاب المهارات اللغوية عن طريق تعليمهم اللغة العربية واللغات الأجنبية، وأيضاً إكسابهم المهارات الحياتية لا سيماالمهارات التكنولوجية التي يتسم بها القرن الحادي والعشرين، كما فتحت الجامعة أبوابها لتستوعب الطلاب الأجانب أيضًا، فضلاً عن طلاب الدراسات العليا.

لم يتوقف دور الجامعة عند هذا الحد، بل إنها تبذل قصارى جهدها فى تطوير البنية التكنولوجية والنظم التعليمية بالتعاون مع كبرى الشركات المتخصصة فى هذه المجالات، وإيماناً منها بأهمية تنمية قدرات طلابها وتوفير فرص عمل لهم؛ أتاحت الجامعة مراكز داعمة مثل مركز التعلم المستمر، ومركزريادة الأعمال، ومركز التحول الرقمي.

وبفضل توجهات الدولة والجهود الحثيثة المبذولة من قِبَل السادة أعضاء هيئة التدريس وكافة العاملين بالجامعة؛ تستمر الجامعة في تبني الأفكار التكنولوجية الحديثة وتطوير وسائل التعليم حرصاً على مستقبل طلابها؛ لتبقى دائما الفريدة من نوعها، لتخريج أجيال مبدعة قادرة على المنافسة محلياً وإقليمياًوعالمياً.

وأخيرًا وليس آخرًا فإن الجامعة لا تستطيع أن تحقق أهدافها المنشودة إلا بتضافر جهود شركاء النجاح من السادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة والمتعاونين معنا الذين يبذلون قصارى الجهد كي تصبح جامعتنا في مصاف الجامعات العالمية، وتساهم بقوة في دعم وإنجاح خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والنهوض بوطننا الحبيب.

خالص تمنياتي لجميع طلابنا بدوام النجاح والتفوق باتباع نظام تعليمي متميز يساعدك على التغلب على كافة المصاعب الحياتية.

 

الأستاذ الدكتور / هشام محمد عبدالسلام

رئيس الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية

 

بيانات الاتصال

  • dummy33 شارع المساحة، الدقي، محافظة الجيزة، مصر

  • dummyص . ب 12611

  • dummy 16541 - 33318498 02 2+

  • dummy37497928 02 2+

  • dummyinfo@eelu.edu.eg

موقعنا على جوجل